Friday, July 21, 2006

رسالة لدعم المقاومة في لبنان

مبادرة من قبل فعاليات شعبية في الاردن – رسالة لدعم المقاومة في لبنان – الرجاء التوقيع كأفراد ومنظمات
ملاحظة هامة:
ستسلم هذه الرسالة يوم الاحد 23/7/2005 من خلال وفد شعبي الى سفارة الجمهورية اللبنانية في عمان بعد ثلاثة ايام من جمع التواقيع عليها، وستعمم بعذ ذلك الى وسائل الاعلام وعبر الانترنت للنشر. آخر موعد لارسال التواقيع كأفراد أو منظمات هو مساء السبت 22/7/2006
نرجو ارسال التوقيعات الى البريد الالكتروني hbustani2@yahoo.com
على ان يتضمن الاسم، الصفة، الدولة
فخامة الرئيس إميل لحود رئيس الجمهورية اللبنانية
سماحة السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله
المنصوران بإذن الله – بيروت - لبنان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛
نحييكم، ونشد على أيديكم، وجميع المجاهدين في سبيل الله؛ المدافعين عن بوابة الوطن العربي في لبنان الأشم.. حاملي راية الحق في وجه الباطل.. تخوضون بأرواحكم وبما ملكت أيديكم.. معركة الأمة في مواجهة قوى الشر والغزو والعدوان.. من الصهاينة وداعميهم من الأمريكان وحلفائهم (أبناء الشيطان الأكبر ومواليه).
إن جميع قوى فصائل وفعاليات المقاومة العربية.. على طول وعرض ساحات الوطن العربي.. المؤمنة حقا بأن حماية وجود الأمة يكون بتجذير المقاومة فيها.. قيما وثقافة وسلوكا ومنهجا وأسلوب حياة.. قد حددت موقفها معكم في هذه المعركة.. قلبا وقالبا، فالأمة التي لا توحد خلقها لا توحد خالقها.
إعمالا لأمره تعالى: {إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون} (9 الممتحنة).. فإن هذه القوى ترى أن في مقدمة أولويات المواجهة في هذه المعركة ما يقوم على وجوب تحديد الأمة لموقفها من السلطات الحاكمة فيها.. بحسب موقفها مما يجري في هذه المعركة سلبا وإيجابا، ومن باب أولى فإن من لا يخرج من دائرة التحالف والتعاهد مع العدو يبقى في دائرة حلف الشيطان.. ألا إن حلف الشيطان هم الخاسرون.
كنتم وما زلتم الصادقين في الانتماء، وعنوان الوفاء.. لم تساوموا على أي من قضايا هذه الأمة، وفي مقدمتها قضية فلسطين.. فكان بلاؤكم حسنا.. زعزع أركان الغزو ألإحلالي في فلسطين، وأبطل مفعول جنون وحماقات قيادته الصهيونية العنصرية..
دمتم وجميع المؤمنين المجاهدين الصامدين الصابرين معكم.. والله معكم.. وأمتكم معكم.. والنصر حليفكم بإذن الله.
عمان في 22 جمادى الآخرة 1427هـ الموافق 19/7/2006م

0 Comments:

Post a Comment

<< Home